منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

مرحبا بكم فى منتدى الشيخ احمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

اسلامى يهتم بشؤن الاسلام والدعوة والثقافة الاسلاميه

منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


المظلمة التي عكرت صفو الحياة

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 54
الموقع : العتامنه / منفلوط / اسيوط / ج .م.ع

المظلمة التي عكرت صفو الحياة

مُساهمة  Admin في الخميس فبراير 23, 2017 1:57 pm

المظلمة التي عكرت صفو الحياة
عمر بن عبد العزيز وخبيب بن عبد الله بن ظلَّ عمر بن عبد العزيز واليًا على المدينة حوالي ست سنوات كان فيها موضع الرضا من أهلها، وقد أقام الحج أثناء ولايته عدة مرات، وكان عمر يعتبر فترة ولايته على المدينة من أسعد أيام حياته، ولم يعكر صفو أيامه هذه إلا حادثة خبيب بن عبد الله بن الزبير؛ فيروى أن خبيب بن عبد الله الزبيرالذي اتفقت كلمتهم على انه  العالم العابد الثقة .
حدَّث عن النبى  حديثا عن النبى الاعظم صلى الله عليه وسلم فضح فيه بنو العاص لأنه قال: "إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلاً اتخذوا عباد الله خولاً، ومال الله دولاً". فبعث الوليد بن عبد الملك إلى عمر بن عبد العزيز -وهو واليه على المدينة- يأمره بجلده مائة سوط ويحبسه، فجلده عمر مائة سوط، وبرَّد له ماءً في جَرَّة ثم صَبَّه عليه في غداة باردة، فكزَّ فمات فيها. ثم ندم عمر بن عبد العزيز على ذلك ندمًا شديدًا، فعندما بلغه نبأ وفاة خبيب فزع وسقط على الأرض ثم رفع رأسه يسترجع، فلم يزل يُعرَف فيه حتى مات، واستعفى من المدينة، وامتنع من الولاية، وكان كلما قيل: إنك صنعت كذا، فأبشر. يقول: كيف بخبيب؟ ولم يزل يذكرها ويتصورها أمام عينيه حتى مات. رحم الله عمر بن عبدالعزيز ورحم الله الخبيب وغفر الله لنا ولكم .
الشيخ / احمد العتمنى

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:44 pm