منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

مرحبا بكم فى منتدى الشيخ احمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

اسلامى يهتم بشؤن الاسلام والدعوة والثقافة الاسلاميه

منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


الطلاق الشفهى فى ضوء الشريعة

شاطر
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 15/03/2010
العمر : 54
الموقع : العتامنه / منفلوط / اسيوط / ج .م.ع

الطلاق الشفهى فى ضوء الشريعة

مُساهمة  Admin في الجمعة فبراير 03, 2017 12:03 pm


الطلاق الشفهي : للشيخ / احمد عبدالعظيم عمرو . أزهر اسيوط .
بداية نحيطكم علما بان الطلاق : هو حل رابطة الزوجية بألفاظ مخصوصة بصيغة صريحة او كناية دالة علية مع نية ايقاع الطلاق . وحكمه : هو ابغض الحلال الى الله. والناظر في تشريع الطلاق في دين الاسلام يجده وسطا بين الشرائع والملل الاخرى فلم يحرمه مطلقا كما في دين بعض الطوائف ولم يجعله بحسب اهواء الناس وآرائهم ليطلقوا كيفما شاءوا ومتى ما أرادوا وبأي عدد يودون , فقد شرع الطلاق ليكون حلا يصار اليه عند الحاجة الملحة , والطلاق في اصله خلاف مقصود النكاح ولهذا ضيقت الشريعة مجاله ولم تفسحه الا عند الحاجة اليه. وباختصار شديد لا اريد ان اخوض بكم في تفريعات فقهية تناولها العلماء في موضوع الطلاق ولكن اقتصر بفضل الله تعالى على ما يهمنا إيضاحه عن موضوع الطلاق الشفهي فقط وحكمه الشرعي من غير افراط ولا تفريط فنقول وبالله التوفيق ان احكام الله تعالى امانة اختص الله تعالى العلماء بحفظها والنطق بها بالحق لا عن هوى نفس او محاباة لطرف على حساب الاخر فالعلم والفتوى امانة ولا يؤخذ العلم الا عن اهلة من علماء الازهر الشريف المتخصصين الدارسين للمذاهب الفقهية الاربعة المشهورة وغير المشهورة الذين يتسمون بالوسطية في القول والقصد لا عن جهة غير ذلك ولاعن اشخاص غير هؤلاء واقول لكل من هب ودب كفاكم تجرأ على الشريعة الاسلامية فلم يتبق منها الا مجموعة وجيزة من الاحكام في نطاق الاحوال الشخصية وان كان قد عز عليكم بقاؤها فانتم المسؤلون عن ضياعها امام الله عز وجل (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ) . وحاك في صدري بما يدور من احداث وتبادل للأقوال والردود في هذا الموضوع والساكت عن الحق شيطان اخرس ووفقا لما حبانا الله به من علم شرعي نقول بتوفيق من الله تعالى :
ان الطلاق الشفهي : هو نوع من انواع الطلاق اللفظي الصريح كقول الرجل لزوجته - انت طالق – او طلقتك . سواء اكان ذلك منجزا أي حالا او معلقا على شرط وقوع فعل او عدم وقوعه وبتحقق المشروط او القول المنجز . يقع الطلاق باتفاق العلماء . سواء وثق كلامه امام المأذون الشرعي او القاضي المدني . متى استوفى الطلاق شروطه وكان موافقا للسنة غير بدعي وتحسب على الزوج طلقة واحدة رجعية وله حق المراجعة قبل انتهاء العدة بمضي ثلاث حيضات او ثلاثة اطهار على الارجح وهو معنى القرء في قوله تعالى ( والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء) . والحكمة من مشروعية الطلاق هي : من المعلوم ان الله شرع الزواج لتحقيق مقاصد سامية لا تؤتي ثمرتها المرجوة طيبه الا اذا حصلت العشرة بين الزوجين , وعمت روح المحبة والمودة نفوسهما وترابطت قلوبهما ورفرف الصفاء عليهما , ولكن اذا ما عجز الزوج عن اصلاح زوجته او عجزت الزوجة اصلاح زوجها لم يتركهما الشرع يتخبطان في الظلام بل أوضح لهما المخرج والمخلص فشرع الطلاق حسماً للشقاق الذي لم تجد معه الوسائل ولم تفد ازالته والقضاء عليه .
- فان قال الزوج لزوجته ( انت طالق ) فهي طالق رضى القاضي ام أبى طالما استوفى الطلاق شروطه المتعلقة بالمطلق وهى :
1) ان يكون بالغا عاقلا
2) ان يكون زوجا للمطلقة , فلا يملك الاب والجد تطليق الابن او الحفيد .
3) ان يكون الشخص مختارا في صدور الطلاق عنه , لقوله عليه الصلاة والسلام ( رفع عن امتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ) .
4) ان يكون ممن يعي ما يصدر عنه ويقصده .
- وكذا شروطه المتعلقة بالمرأة التي يقع طلاقها وهى :
ان تكون محلا للطلاق بكونها زوجه بزواج صحيح ولو لم يدخل بها.
وكذا الشروط المتعلقة بصيغة الطلاق :
1) ان تكون لفظا فلا يقع الطلاق بالأفعال فمن غضب على زوجته فأخذها الى بيت اهلها او بعث عليها بجهازها ومؤخر صداقها دون ان يتلفظ بالطلاق لا يعد مطلقا .
2) ويشترط في اللفظ الصريح ان يكون مضافا الى الزوجة وان يكون فاهما معناه فهما صحيحا .
ولا يتوقف ايقاع الطلاق على رضى القاضي ومعرفته الا في حالة واحدة : اذا طلق القاضي زوجته هو. وسؤال يطرح نفسه ترى : هل لو قال القاضي لزوجة غيره (انت طالق ) ايكون الطلاق واقعا ام لا ؟ اترك لكم الاجابة .
اما عن وقوع الطلاق باللفظ الشفهي فهو الاصل وهو المعمول به في الشرع وهو المتواتر من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والاحاديث في ذلك كثيرة لا يتسع المقال لذكرها ومنها على سبيل المثال :
( ثلاث جدهن جد , وهزلهن جد : النكاح والطلاق والرجعة ) . وعن ابن عمر- رضي الله عنهما-عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( أبغض الحلال عند الله تعالى : الطلاق )) - عن جابر بن عبدالله – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ان ابليس يضع عرشه على الماء , ثم يبعث سراياه , فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنه , يجيء أحدهم فيقول :فعلت كذا وكذا, فيقول : ما صنعت شيئا , قال : ثم يجيء أحدهم فيقول : ما تركته حتى فرقت بينه وبين أمرأته قال : فيدنيه , ويقول : نعم أنت )) .
اما عن توثيق الطلاق بالكتابة فهذا امر يحمده الشرع ليتحدد به موعد بدء العدة ويلجأ اليه عند النزاع في امور الطلاق من متعة المطلقة ونفقتها وحضانتها واحكامها وحقها في براءة رحمها ودخولها في عصمة زوج اخر كل هذه الحقوق والواجبات يحددها التوثيق ويحفظ لكل ذي حق حقه. وقد يحددها العرف كما كان معمولا به من قبل. ولا يعنى ذلك توقف وقوع الطلاق على حدوث التوثيق ولذا اسوق اليكم سؤالا آخر : ترى لو حدث توثيق لطلاق لسبب ما كما يفعل البعض تحايلا بجعل ابنائهم ورقيا عائلين لا مهاتهم كي يفروا من التجنيد بالخدمة العسكرية دون تلفظ بالطلاق أو حدوث نية ايقاعه أيكون الطلاق واقعا شرعا ؟ ايضا اترك لكم الاجابة وكذلك لو وقع الطلاق بالفعل دون القول ايكون واقعا كما لو قام الزوج آخذا بيد زوجته جارا لها حتى ادخلها بيت ابيها دون تلفظ حتى وان نوى الطلاق ايكون الطلاق واقعا ؟ ايضا اترك لكم الاجابة . اذا فالأصل في الطلاق هو المشافهة والتلفظ به وماعداه ففيه تفصيل لا يتسع المقال لذكرة . اما نصيحتي للأزواج بعدم التسرع في النطق بلفظ الطلاق وألا تكون هذه الكلمة جارية على ألسنهم باستمرار، لأن هذه الكلمة وضعت كحل لمشكلات زوجية يصعب معها الاستمرار في الحياة الزوجية وليس لكل المشكلات والخلافات العابرة. غير أن القانون المصري يُلزم الزوج بتوثيق ذلك الطلاق الذي أوقعه خلال 30 يومًا والا وقع تحت طائلة القانون . هذا والله تعالى اعلى واعلم . الشيخ / احمد عمرو – من علماء الازهر الشريف بأسيوط .

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 1:34 pm