منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

مرحبا بكم فى منتدى الشيخ احمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

اسلامى يهتم بشؤن الاسلام والدعوة والثقافة الاسلاميه

منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى
منتدى الشيخ أحمد العتمنى الاسلامى

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


الدعاء للذرية الصالحة

شاطر

نورا العدوية

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 26/03/2010

الدعاء للذرية الصالحة

مُساهمة  نورا العدوية في الثلاثاء مارس 30, 2010 5:20 pm









لا تيأسوا من رحمة الله
الله يرزقكم الذرية الصالحة

تقوية الإيمان بالله
الدعاء بالليل والنهار وفي أوقات السحر
كدعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام حين قال
( رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ)

ودعاء سيدنا زكريا عليه السلام

(رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ )
الإجابة الفورية رب العزة والقدرة فاستجبنا
فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ
إنه القادر

(إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاءً خَفِيًّا (3) قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُنْ بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آَلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا)

بيّن النبي زكريا عليه السلام حاجته الماسة إلى من يرثه لبلوغه مرحلة الشيخوخة ويرث الرسالة، ثم طلب ولياً مرضياً. وهكذا ينبغي أن يكون أدب الدعاء

فكانت الإجابة الفورية من القادر المقتدر

( يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيًّا* قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيًّا * قَالَ كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئًا *)
( رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ )
الإجابة الفورية من القادر المقتدر

( فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ)

ودعاء سيدنا أيوب عليه السلام

( أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ )

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ )
( وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ )
( رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ)

ودعاء سيدنا يونس عليه السلام

( أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ )

( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ )

لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب له - أو كما قال عليه الصلاة والسلام - الترمذي


( إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ )

وكان عليه الصلاة والسلام إذا أكربه أمر قال: ( يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث) الترمذي

وقوله سُبحَانَهُ وَتَعَالى: "رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ" البقرة201 فهل تركت من الخير شيئاً؟



كثرة الصدقات علي اليتامي والمساكين


أكثروا من الاستغفار
يقول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة نوح

فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ .... ) نوح 10-12
مع الثقة في الله تعالى وقدرته ، وحسن الظن به تعالى ، فهو سبحانه وتعالى كريم وهاب ، غفار تواب
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يقر أعيننا جميعا بالذرية الصالحة إنه قريب مجيب

***************
يقول الإمام ابن كثير :‏ لما رأى زكريا عليه السلام أن الله يرزق مريم عليها السلام فاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء طمع حينئذ في الولد وإن كان شيخا كبيرا قد وهن منه العظم واشتعل الرأس شيبا وكانت امرأته مع ذلك كبيرة وعاقرا لكنه مع هذا كله سأل ربه وناداه نداء خفيا وقال "رب هب لي من لدنك" أي من عندك ذرية طيبة أي ولدا صالحا إنك سميع الدعاء. انتهى.



ويقول الإمام القرطبي

دلت هذه الآية ـ السابقة ـ على طلب الولد، وهي سنة المرسلين والصديقين، قال الله تعالى: "ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية" الرعد: 38

وفي صحيح مسلم عن سعد بن أبي وقاص قال: أراد عثمان أن يتبتل فنهاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو أجاز له ذلك لاختصينا.



قال الله تعالى: ( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ ....) الفرقان 74
وقد ترجم البخاري على هذا "باب طلب الولد".

وقال صلى الله عليه وسلم لأبي طلحة حين مات ابنه: (أعرستم الليلة)؟
قال: نعم ، قال: (بارك الله لكما في غابر ليلتكما) ، فحملت
وفي البخاري : قال سفيان فقال رجل من الأنصار: فرأيت تسعة أولاد كلهم قد قرءوا القرآن.

وترجم أيضا "باب الدعاء بكثرة الولد مع البركة" وساق حديث أنس بن مالك قال:
قالت أم سليم: يا رسول الله، خادمك أنس أدع الله له ، فقال: اللهم أكثر مال وولده وبارك له فيما أعطيته

وقال صلى الله عليه وسلم: (اللهم اغفر لأبي سلمة وارفع درجته في المهديين واخلفه في عقبه في الغابرين) خرجه البخاري ومسلم.



وإذا أنعم الله تعالى بالحمل فلا مانع من دعاء الله تعالى أن يحفظه ، فقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله إذا استودع شيئا حفظه "
وأنه كان يقول لمن يودعه : " أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه "
فلا بأس أن نقول مثلا في دعائنا : اللهم إني أستودعك نفسي وأهلي ومالي ، فاحفظنا بما تحفظ به عبادك الصالحين ، ولنسأل الله العافية كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم ، وكما كان يقول :" اللهم إني أسألك العافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي ".
أو أن الزوج يده علي بطن زوجته ويدعو قائلاً اللهم إني استودعك هذا البطن وما وعى وما فيه
والله أعلم

والثقة بالله تعالى واليقين أن أحد لن يضر إلا بإذن الله تعالى..

كثرة الصلاة والسلام علي الرسول
وخاصة قبل الدعاء وفي أوسطه ويختم بها


واقعة حقيقية لإحدى السيدات والتى سطرتها بنفسها في منتدى 000

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا تزوجت من أربع سنوات تقريبا وبعد 8 شهور فحصت أنا وزوجي بإصرار مني والحمد لله كان هرمون الحليب عندي تقريبا في الحدود العليا وهرمون الحمل في وقت الإخصاب يعني في قمة ارتفاعه 3ونص فقط والحمد لله على كل حال
والبويضات ما تكون فترة الإخصاب كبيره وغير مستعدة غير أن جدارها صعب الاختراق يعني كثير من المشاكل
وبدأت أتعالج وبداء وزني يزيد وعصبيتي من دواء الكلوميد والأشياء الأخرى ونفسيتي بالمرة حتى زدت أكثر من 13 كيلو في فترة قياسيه وكنت اترك الدواء مرات ويتعاد من الصفر وأغير الدكاترة بس ما طولت بسبب نفسيتي غير التعليقات على إني تزوجت وأهملت جسمي وطبعا ما تقدرين تقولين لهم انش تتعالجين وكذا فاسكت والمتن يزيد والتعليقات من أهلي وأهله واللي ضان إني حامل والشماتة من صوب والشفقة من صوب أخر فقررت أوقف العلاج فترة اخفف من وزني وأريح أعصابي والله لو قلت لكم إني في أخر مرة رفعت الدكتورة جرعت الكلوميد 3 حبات إني قمت من نومي وقعدت على السرير ومرت قدام وجهي فراشة الضوء وقمت لاحقتها في الغرفة وصرخت وقطعت شعري وزوجي بس يطالع (الله يخليه لي ولكل من يحبه صبر علي واجد على النفسية) مستغرب جنيت ولا إيه
ولما وقفت جاتني الصيحة على وضعي وقررت أوقف الدواء من يومها وما عاد رحت من بعدها عند أي حد لان الدكتورة قالت لي أن العصبية تزيد مع زيادة الجرعة والاكتئاب فلله الحمد والمنة على كل حال وتركت الموضوع والله واهتميت بعمري وقلت لزوجي احسب ملكة أختك لمدة 5 شهور وسفرنا بعدها شهر علشان أغير نفسيتي وأريح جسمي ولما أرد ارجع لكورسات العلاج ووافق يعني تقريبا 7 شهور توقف من العلاج مرت 5 شهور وسافرنا وردينا ورجع وزن
ولله الحمد
وطول هالكم سنه كانت أمي توصيني بالاستغفار وكنت استغفر متقطع وأوقف وعلى هالحال
وقبل موعد الدورة تقريبا بأسبوع واحد وارجع للعلاج ،وتدرون العلاج يتبدي فترة الدورة ،قالت لي أمي اللي مش متعلمة لو أنا مكانش والله ما ارجع للعذاب شوفي اشلون رديتي مثل قبل شكلش ونفسيتش وزواجش والله

من بدالش اقعد استغفر ولا أروح حق حد وذكرتني بالآيةه كالعادة
فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ
وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا * مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا * وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا
؟!!!!

وترى كنت دوم انصح الناس بهالآية وأطبقها ومتأكدة منها بس ما كنت حاطه الله أول ملجأ للأمانة كنت حاطة الدكتور مع الأخذ بالاستغفار
والمشايخ أكدوا على جواز هذا طلب الشفاء بالدواء والاستغفار والقران
وبحكم العادة دوما تفتح لي هالموضوع وهي تدري اشكثر أتضايق وأقول لها باستغفر وأروح للعلاج، جايز شرعا، قالت أمي كالعادة ادري جايز شرعا بس ليش تأخذي الطريق الطويل اللي هو العلاج اللي هو تعب وخساير نفسيه وماديه ومن عمرش ثم الشفاء من الله يعني لفه طويلــــــــة عريضة ليش ما تختصريها وتكون المسافة سجادة اللي تكون طرفها أنتي والطرف الثاني الرحمن الرحيم وبينكم الدعاء والاستغفار مش مسافة ما فيها تعب وتكون أحلى الأوقات ونفسيتك تكون منوره ومرتاحة وما تخسرين شيء اقلها ترتفعي درجات ويمن عليك ربك باللي تبين، شفتي وش قصرها ،وكالعادة أصر على العلاج ،والله ما تدرون أنها مرات تعصب علي لدرجة تجرحني وتقول صراحة أنا من بدال زوجش على ويش صابر لا موظفه ومدلعش وعمتش ما تخليش تمسكين شي في البيت ولا عمرها من يوم تزوجت سالتش حتى عن الدورة ولا تخلفين إلا بعلاج على وشو صابر لا يكون يوم يقول لش انه مو مستعجل على العيال انش صدقتيه بس تتشكين من تأخر الحمل وفلانة جرحتني وفلانة تطنزت علي وفلانة خافيه على حملها مني ، ارجعي بيتش وفكيني ؟؟؟!!!
رغم أنها تحبني أكثر وحده في الدنيا وانصدم منها واطلع وأنا ادري أنها ما جرحنني إلا علشان أنقهر وأروح اصلي وابكي في صلاتي عل وعسى ربي يرحمني بس ذاك الأسبوع لما رديت من عندها ما ادري ليش لما قمت الفجر والله ما ادري ويش صابني نمت وأنا عازمة على العلاج 1000 في المية وقمت حتى ما فكرت قعدت استغفر وبعدين قلت لزوجي أنا قررت ما أتعالج بقعد على سجادتي استغفر وبديت استغفر وكان قبل رمضان ب3 أسابيع وبديت استغفر وما خبرت احد بقراري حتى أمي ومع كثرة الاستغفار والخلوة بنفسي والدعاء إن الله يصلحني حسيت إني ما بلاني الله إلا بذنوب قاعدة أسويها وصرت متأكدة إني إذا استغفرت وغيرتها الله بيرضى علي وبيشيل العقوبة وبديت أفكر وأغير وأغير حتى هانت الدنيا كلها علي وصار همي أنظف قلبي حتى ،والله إني ادعي بالساعات( بقلب ونفسية أتمنى ترد لي والله) ما اطلب ذرية ،حسيت من كثر ما فكرة وش انعم الله علي إني سخيفة وأحس انه إذا عطاني الحمل بكون وصلت قمت النعم استغفر الله وبديت احمد الله واستغفر بعد هالحالة العجيبة باسبوع اتصلت لي أمي( وهي دوم تستغفر) وكان أخر مرة شفتها من أسبوع لما زعلت مني علشان الاستغفار ،وقالت لي حلمت إني أنا وأنتي في وادي اخضر وعلى كل الأشجار خلايا نحل ونزل مطر صافي غسل الدنيا كلها ومن كثر خلايا النحل في الوادي صار المطر اللي يسيل على الأرض طعمه عسل وأنا وأنتي نجيب قدور ونجمع العسل حتى ما فاضت قدورنا وبعدين أنتي تميت تجمعي واسمع حد يقولي في الحلم يا فلانة خبري بنتش أنها بقى لها أربعين أمي وقع في نفسها انه الاستغفار فقالت له وأنا قال أنتي باقي لش 200 قالت أمي ليش أنا من زمان استغفر وهي توها بدت وانتهى الحلم فقالت لي أمي أنتي صرتي تستغفري قلت سبحان الله والله محدش يدري غير زوجي ففرحت و قالت لي بس ليش انتي بس أربعين وأنا 200 رغم انش توش بادية بالاستغفار قلت مدري وش قصده، صراحة جاء في بالي أنا وأمي انه 40000 استغفار باقي لي وهي 200 ألف استغفار بس الله واعلم، فقالت لي بس ليش قلت ما ادري بس يمكن لاني دوما أقول: استغفر الله العظيم وأتوب إليه عدد خلقه وزنة عرشة ومداد كلماته فقالت علشان كذا يمكن طفتيني أنا بس أقول استغفر الله.
ودخل رمضان وطفت موعد الدورة ورحت حللت دم بس النتيجة مش حمل، تأخير رغم إن دورتي جدا منتظمة ولله الحمد واستمريت على الصلاة والمحاضرات وكان في كل المحاضرات اللي جنب المسجد او غيره طول المحاضرة أتم رافعه أيديني الثنتين ومنزله راسي وعمتي أشوفها وبعض الناس يستغربون يعني شكلي اما ادعي او أشحت صراحة، بس ما همني احد ، أتم أرافعتها طول المحاضرة وانزلها أخر واحدة، فقالت لي مرة عمتي قريب الأواخر تكلم بناتها ويضحكون فديتهم ،أنتي ليش طول المحاضرة رافعه ادينش والله اللي يشوفش حشى يقول شحاتة، قلت لها الحمد لله والله يا عمتي إني صح كنت أشحت من رب العالمين علشان لما يشوف كل هالجمع يلتفت لي ويشوف حالي فيرحمني و لأني سامعه شيخ يقول إن الله ما يرد لعبد شيء إذا دخل من باب الذل فتفننوا في طلب مبتغاكم من الله ،بس، في نفسي صح والله كنت ادري إن لكل هالناس اللي جايين حوائج أكثر مني وأوضاعهم أكيد أصعب مني بس حبيت ان الله يشوفني وأنا مش مستحية من دون هالناس ارفع أيدي ابي حاجتي لأنه مثلا : الحين إذا مروا فقراء جنبش ومحد طلب و حالهم يكسر الخاطر بتستحين تعطينهم ،بس إذا احد مد أيده مو بإرادته مستحيل، هذا وانتي مجرد إنسان ضعيف فكيف رب العباد ملك الملوك ، بس جد كنت حاسة انه بيعطيني قريب ، ووصلنا الأواخر وفي ليلة 25 رمضان صليت القيام أنا وعمتي وردينا البيت كالعادة ونتم سهرانين نتسحر بعدين ننطر الفجر بعدين ننام ولما ردينا من المسجد وأنا اجزم إنها ليلة القدر لأني ولله الحمد ما فوت ولا مرة التراويح والقيام والمحاضرات ولله الحمد والمنة ،وتميت ادعي وبعدين كنت قاعدة بروحي أشوف التلفزيون قبل الأذان للفجر بساعتين تقريبا واكلم نفسي إني أخذة بالأسباب كلها والله اعلم بس ممكن الله يأجل لي علشان مصلحتي فكنت متأكدة انه بيعطيني بس يمكن يتأجل كم سنه علشان أكون في أحسن وقت يناسبني وفقا لعلمه وحكمته، فسمعت حزتها في قناة الناس شيخ يقول تفننوا في الدعاء لله وطرق الطلب من الله فالله يحب العبد يطلب منه ففكر ويش اللي يحبه الملوك ووشو كنت بتسوي لو انك بتطلب منهم وقس على هذا ملك الملوك وما فيه حرج إذا دعيت بأحب الأعمال الي سويتها
فتذكرت (ووالله لولا الفائده ما أخبرتكم ) إننا أنا وزوجي في سفرنا الأخير أتت لنا في مجمع إحدى النساء تشحت وطلبت مبلغ معين كبير بالنسبة لي خصوصا في سفر وكان أسلوبها سيء وأصرت فأخرجنا مال وأعطيناها فأخذته وتمت ممسكه بنا وبأسلوب جلف صراحة أصرت على اكتمال المبلغ حتى رأيت زوجي غصب فقلت لها استحمل وأعطها فسكت وأعطاها وأعطيتها كل ما في حقيبتي وزوجي كذلك وأصبح المبلغ كله معها وزيادة حتى ما كان عندنا خردة أخذت الفلوس كلها ودعت لنا بالذرية وراحت وحلفت أنها سوف تعود للبيت مباشرة فقد كانت محتاجة هذا المبلغ بالضبط وإحنا ريحناها وذهبت فنظر إلي زوجي وقال يعني صدقناها فقلت له احنا ما عطينا لها احنا عطينا لله وأسلوبها لنفسها وما اخبرنا احد نهائيا
فلما تذكرت هذا الموضوع دعيت ورفعت يدي وقلت يا رب
يا رب والله انك تعلم إني مقصرة وكنت دائمة الدعاء فارزقني واعلم انه يمكن أسلوبي سيء يا رب وأنا ادعي بس والله يا ربي أسلوبها كان سيء جدا وطلبت مبلغ معين فأعطيناها اكثر مما طلبت والله يا رب إنها مدت يدها وطلبت وما أنزلت يدها إلا وأكثر مما طلبت في يدها وما كنت أنا بأكرم منك يا اكرم الأكرمين فاعذرني على سوء أدبي ربما كتبته لي بعد فترة ولكني اسئلك مثلما رفعت هي يدها رفعت ومثلما أنزلت يدها ورزقها في يدها فلا تدعني انزل يدي إلا ورزقي في يدي واسمح لي يا اكرم الأكرمين على طمعي فقد عذرت طمعها فاعذر طمعي واسالك أن أكون وهي سواسية يعني ما أتمنى أن احمل الشهر الجاي فإني طمعت بكرمك ، وادري توني من كم يوم مسوية فحص دم بس ما فيه نتيجة وفات على الدورة 50 يوم فأسألك انك تقول كن فيكون , واني أروح أسوي تحليل بول في الغرفة ويطلع على طول، فهي رجعت لبيتها ورزقها معها وقلبها بارد فلا تأخرني يوم واحد فما بقي فين صبر ارجوووووووووووووووووك يا رحمن يا رحيم ارجوكككككككككككككك ،وانزلت يدي وكنت والله قابضة بكلتا يدي وانا موقنة رغم استحالة الموضوع كما قالت الدكتورة
وذهبت وغسلت وجهي من الدموع وقلت لزوجي روح الصيدلية الحين جيب تحليل حمل فاستغرب وراح ولما جابه دخلت الغرفة ورحت الحمام سويت فحص وكان من اسعد أيام حياتي طلعت النتيجة قبل ما ياذن الفجر بنتهاء ليلة القدر بس ما عمر طاقة الرحمة واللطف والمستحيلات اقفلت ولن تقفل حتى تشرق الشمس من مغربها

وحملت وسويت بعدها تحليل دم أخر فقالت لي نسبة الهرمون تدل على أن عمره أيام وسويت سونار لأتأكد ولكن كان عمرة أربعين يوم من بعد حلم أمي بالتمام والكمال
فديــــــــــــتك يا ربي نعم ربي بالنسبة لي ربي وحدي

وقبل تلك الليلة قلت لأهلي أنا اذا فهمت درس العقوبة ليش نزلت وازلت اسبابه وفهمت الدرررررررررررررس ربي بيعطيني ذرية وكانت أختي مش موجودة في حديثي هذا والغريب أنها حلمت إني عندي ولد مسميته درس فعرفت إن الله بيكشف الغمة واني فهمت الدرس وأنا الحين بحملي الثالث ولله الحمد وهذا له سر اخبركن به مرة ثانيه
وعمري ما سويت فحص على الهرمونات سواء تعدلوا ولا لا ما عاد يهمني غير رضى ربي
وأتمنى من الجميع انكم تكونوا فهمتوا الدرس لأنه هو اقصر حل للحمل وكانت تلك ال50 يوم أو 45 أجمل أيام حياتي واسأل الله انه يعيدها فتفننوا بالدعاء للرحمن الرحيم

والسلام عليكم ورحمةالله وبركاته'
أسفه على الاطالة بس حبيت اشرح لكم المواقف والحالة النفسية لان المتأخرات في الحمل دائما حالتهم في النازل واسأل اللي من علي يمن عليكم فتوكلي على الله واختاري مثلي اقصر الطرق وبعد كم شهر باذن الله تكون في قسم المراجعات للحمل والولادة ،لا تيأسي وتقولي حلم لا تغلطي مثلي احتجت علشان افهم الموضوع كم سنه ولما فهمته رزقني الله في أسبوع واحد فقط نعم لأنه أسبوع و40 يوم حمل ،بس قسم بالله كنت حاسه ان الاستغفار درب قصير واقصر من المشي للعلاج ، صراحة توقعت سنه نص سنه كم شهر بس ابد ما توقعت اسبووووووووع بس كان ابليس يوسسوس لي كل ما إقراء عن الاستغفار
أقول بس مش شرط أنا مثلهم اللي سنه والي شهر وهكذا بس بصراحة الله اكرم الأكرمين وحملت أسرع من أي وحده من اللي قريت لهم وانتي استغفري الله وبتكوني باذن الله أسرع مني
سلااااااااااام

سلللللللللللللللللللللام
-----------------
موضوع الأخت الذي قصته آنفاً عليكم , هو وإن كان عن الزوجة ولكن للزوج أيضا

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 2:45 am